التخطي إلى المحتوى

تحضير درس مظاهر اليسر في العبادات للسنة الثانية ثانوي

مظاهر اليسر في العبادات
النص المؤطر
قال تعالى” يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر” البقرة
مفهوم اليسر في العبادات: الاصل في الاسلام ان كل العبادات سهلة ميسرة لقوله تعالى” لا تكلف نفس الا وسعها” وزيادة على ذلك خفف الله على عباده في بعض الحالات لوجود عذر كالمرض والسفر والاكراه…
*حكم التيسير: وفيها قولان تيسيرات واجبة وهي التي اذا لم نأخذبها أدت الى الهلاك وتيسيرات مباحة يجوز الاخذ بها ويجوز تركها .
نماذج من التيسير في الشريعة الاسلامية :
ـ أ ـ تيسير الله على عباده في الصلاة : أباح الاسلام للمسافر أن يقصر من الصلاة الرباعية فيصليها ركعتين شريطة أن تكون المسافة أكثرمن 80 كم كماأجازلمن عجز عن القيام للصلاة أن يصليها قاعدا أو قائما أو مضطجعا أو بالاشارة بعينيه كما خفف عن العاجز في استعمال الماء ان يتيمم .
ب ـالصوم : رخص الله للمسافر الافطارتجنبا للمشقة والتعب كما رخص ذلك للمريض على ان يقضي ما فاته لقوله تعالى” ومن كان مريضا اوعلىسفر فعدة من ايام اخر” وكذلك المراة الحامل والمرضع
ج ـالزكاة : اشترط الشرع بلوغ النصاب اي مقدارا معلوما ويكون زائدا وسليما من الدين كما اشترط بلوغ الحول كما لاتجب في حلي المراة التي تستخدمها للزينة وفرض نصف العشر على الأراضي التي سقيت بالتكلفة وليس بماء المطر.
د ـ الحج :فلا يجب الحج الا على المستطيع ماديا وبدنيا
كما يجوز الحج عن الغير .

الفوائد والإرشادات:
الإسلام دين يسر وليس دين عسر.
الاستثمار السلوكي:
علي أن احرص على القيام بعباداتي كلها وان الجأ إلى
الرخص عند الحاجة حتى أتقرب من الله

تحضير 2

تحضير درس مظاهر اليسر في العبادات في العلوم الإسلامية السنة الثانية ثانوي

الميدان:القيم الإيمانية والتعبدية.

 الوحدة التعليمية:مظاهر اليسر في العبادات.

الكفاءة المستهدفة:القدرة على التعرّف على مظاهر اليسر في العبادات وممارستها في الحياة.

1-مفهوم اليسر:لغة:السهولة والتخفيف.

اصطلاحا:هو مراعاة الشارع السهولة والتخفيف في سن الأحكام الشرعية –عزيمة ورخصة- حتى تكون سهلة التطبيق والامتثال على مختلف النّاس وفي شتى أحوالهم (القوة والضعف والإقامة والسفر الصحة والمرض سن الشباب والكهولة والشيخوخة)أو هو عدم التكليف بما لا يطاق ،بل التكليف بما هو في الوسع.

ملاحظة:هذه الخاصية تتشعب إلى فرعين:أ-/يسر أصلي:وهو المتعلق بالعزيمة.ب-/يسر تخفيفي:وهو المتعلق بتشريع الرخص.

2-حكم التيسير:التيسير أو الرخصة بالمفهوم الفقهي واجبة على المسلم عند الاضطرار ، لقوله صلى الله عليه و سلم-:«إِنَّ اللهَ يُحِبُّ أَنْ تُؤْتَى رُخَصُهُ كَمَا يُحِبُّ أَنْ تُؤْتَى عَزَائِمُهُ»رواه ابن حبان.

دليله:قال تعالى”وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ“وقال9إِنَّ اللهَ يُحِبُّ أَنْ تُؤْتَى رُخَصُهُ كَمَا يُحِبُّ أَنْ تُؤْتَى عَزَائِمُهُ»رواه ابن حبان

حكم التيسير:وفيها قولان تيسيرات واجبة وهي التي إذا لم نأخذ بها أدت إلى الهلاك وتيسيرات مباحة يجوز الأخذ بها ويجوز تركها.

3-من مظاهر اليسر في العبادات:

أ-في الطهارة:خفف عن العاجز في استعمال الماء أن يتيمم.

ب-في الصلاة:أباح الإسلام للمسافر أن يقصر من الصلاة الرباعية فيصليها ركعتين شريطة أن تكون المسافة أكثر من 80 كم كما أجاز لمن عجز عن القيام للصلاة أن يصليها قاعدا أو قائما أو مضطجعا أو بالإشارة بعينيه.

ج-في الزكاة:اشترط الشرع بلوغ النصاب أي مقدارا معلوما ويكون زائدا وسليما من الدين كما اشترط بلوغ الحول كما لا تجب في حلي المرأة التي تستخدمها للزينة وفرض نصف العشر على الأراضي التي سقيت بالتكلفة وليس بماء المطر.

 د-في الصوم:رخص الله للمسافر الإفطار تجنبا للمشقة والتعب كما رخص ذلك للمريض على أن يقضي ما فاته  لقوله تعالى” وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ”وكذلك المرأة الحامل والمرضعة.

 ه-في الحج:فلا يجب الحج إلا على المستطيع ماديا وبدنيا كما يجوز الحج عن الغير

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *