التخطي إلى المحتوى
مجال التعلــــــم : جغرافيا – المستوى : الرابعة متوسط
المقطع الأول : المجال الجغرافي                                                         
الـوضعية التعليمية: تأثيرات التباين المناخي
الوضعية المشكلة الجزئية : لدى الجزائر مناطق تعلوا حوالي 3000 م و أخرى تنخفض إلى ما دون مستوى سطح البحر. فما تأثير ذلك على على الشبكة الهيدروغرافية و الغطاء النباتي؟

1 ـ علاقة المناخ بالغطاء النباتي و الشبكة الهيدروغرافية في الجزائر:
للمناخ علاقة مع الغطاء النباتي و الشبكة الهيدروغرافية في الجزائر، فالمناطق الساحلية بها تنوع في الغطاء النباتي و تدافق الأودية بسبب كثرة التساقط، أما المناطق الوسطى يقل الغطاء النباتي و يقل تدافق الأودية بسبب قلة التساقط، و ينعدم الغطاء النباتي و تجف الأودية  في الصحراء بسبب إنعدام التساقط.

2 ـ علاقة التساقط  بالتضاريس في الجزائر : للتساقط علاقة بالتضاريس،  فمثلا تتناقص الأمطار كلما إتجهنا من الشمال نحو الجنوب بسبب سلسلتي الأطلس التلي و الصحراوي اللتان تمنعا وصول الرياح المشبعة ببخار الماء نحو الجنوب و كذا المناطق الغربية التي تقل كمية التساقط عن 600 ملم بسبب الحاجز التضاريسي في كل من شبه الجزيرة الإيبيرية والمغرب الأقصى الذي يعترض وصول الرياح المشبعة ببخار الماء إلى المنطقة.
الحل

إدماج جزئي  :
ـ إستخلص مميزات الشبكة الهيدروغرافية في الجزائر
مميزات الشبكة الهيدروغرافية في الجزائر :
ـ تدفقها في الشمال و جفافها في الجنوب.
ـ قصر طولها و غير منتظمة الجريان.
ـ غير صالحة للملاحة.

المصطلحات
– المناخ: هو حالة الطقس السائدة في منطقة معينة خلال مدة زمنية طويلة سنة او عدة سنوات.
– المدى الحراري: هو الفارق بين درجتين أو معدلين حراريين أقصى وأدنى لمنطقة معينة.
– الأودية: هي مجاري مائية مؤقتة الجريان، (و هي ثلاثة أنواع بالجزائر: الشمالية، الداخلية، و الصحراوية).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *