تحضير نص سطر أحمر من الأمس السنة الأولى متوسط الجيل الثاني

تحضير نص فهم المنطوق سطر أحمر من أمس في مادة اللغة العربية السنة الأولى 1 متوسط الجيل الثاني ج2

السند:
بلغ الجانبَ العُلويّ من الزّقاق الّذي يُفضي إلى دارهم، بَلَغَهُ أنينٌ طويلٌ، سُرعانَ ما أبصرَ صاحبه. وتوقّف لا يقوى على إصدار أَيَّةِ حركة. كان هناك عسكريّ مُلْقًى على ظهره إلى جانب الطّريق ؛ ودماءٌ غزيرةٌ كانت قد سالت على رقبته. على مبعدة من الجريح كانت هناك جثَّةٌ لعسكريّ آخر يبدو عليه أنّه ميّت، تسمَّرت عيناه في العسكريّ الجريحِ، وقد ذهل تماما عن نفسه. في تلك الّلحظات، بلغت مسامعَ مراد نداءات والدته من أسفلِ الزّقاق، غيرَ أَنّه لم يكُن ليقوى على تبيّنها.
صُفرة شديدةٌ كانت قد عَلَت وجْهَهُ. شفتاهُ ظلّتا منفرجتين قليلا، جَلَس على دكّة بفناء الدّار. راحت والدتُه تحاول أن تردَّه إلى الواقع، غير أنّها لم تفلح تَمامًا، ذلك أنّه كان يزيحها بحركة بطيئةٍ من يَدِهِ.
لم يفق مراد إلّا عندما هبط اللّيل. والدته كانت جالسةً إلى جانبِه تُحدَّق فيه وَدَلائلُ الحيرة باديّةٌ على وجْهِهَا.كانَ والدُه يقلّب أزرارَ المِذْياِع، عساه يقع على محطَّة من المَحَطّات الإذاعيّة العربيّة. ولم يفطن إلى أنّ مراد قد أفاق من إغفاءته. أصواتٌ حادّةٌ كانت تصدر من المذياع، وتتحوَّل إلى نوع من الخَشْخَشَةِ.
وأحسّ مراد بالدّموع تستقرّ في أطرافِ عينيه من الفرح. والدُهُ مجاهِدٌ هو الآخر ! وإلاّ فكيف يفسرّ هذا الاهتمامُ الشّديد للتّعرّف على ما يجري في الوطنِ منْ أحداثٍ ؟
وأحسّ مراد في تلك اللّحظة بأنّ عليه أن يقومَ بشيء. وقامَ متباطئًا من فراشه، وتناولَ قلماً أحمرَ، قَرَّبَه من شفتيه، وجعلَ يضغطُ على طَرفه بأسنانه، وسُرعانَ ما التمعت عيناه، فانحنَى على الكرّاسة ليخطَّ عليها: «من جِبالنا طلعَ صوتُ الأحرار ينادينا. ينادينا للاستقلال »

مرزاق بقطاش ـ بتصرّف ـ من (طيور في الظّهيرة)
دليل الأستاذ للسّنة الأولى من التّعليم المتوسّط ص97


أفهمُ كلماتي :
يفضي : يؤدّي ، يقود / أنين : صوت الألم ، تأوّه ـ فعله : أنّ يئنّ / تسمّرت : تركّزت تبينها : التّعرف عليها / الدّكّة : بناء يسطّح أعلاه للجلوس ، ج : دكاك / لم تفلح : لم تنجح تحدّق : تنظر بتمعّن / بادية : ظاهرة

الفكرة العامّة : 
ـ وصف حالة مراد قبل وبعد الحادثة .
ـ جهاد الأب أنسى مراد ذهوله وحيرته .

أبرز معطيات النّص :
أ ـ حيرة مراد وذهوله بين الجثث .
ب ـ حالة مراد النّفسيّة وصدمته لهول ما رأى .
ج ـ معرفة مراد لحقيقة والده وفرحته الغامرة بذلك .

ـ القيم التّربويّة المستخلصة من النّص : 
نتعلّم من كل نصّ نقرأه مجموعة من الفضائل والقيم ، يهدف من خلالها صاحبه إلى بعث رسالة للقارئ ، فما القيم المستفادة من النّص الذي بين أيدينا ؟
قال شاعر الثّورة مفدي زكريّاء :

شعب الجزائر قال في استفتائه لا لـن أبيـح مـن الجزائر أصبعا
غـنّى بـها حـرّ اليـدين فأيـقظت شعبا إلى التّحرير شمّر مسرعا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.