تحضير نص البترول في حياتنا اليومية لغة عربية للسنة الرابعة متوسط

– تحضير درس البترول في حياتنا اليومية ص 81 (لغة عربية – السنة الرابعة متوسط)

الوضعية المشكل الانطلاقيَّة :يزخر باطن الأرض بكثير من الثروات والتي منها البترول. 

مراقبة الفهم العام:
– ما هي المجالات التي تعتمد على البترول في نشاطها حسب النص ؟-الطبخ ، السياقة…
– اذكر مجالات أخرى من عندك؟
– اختار الكاتب ضمير المخاطب في نصه. لماذا؟–للتنبيه والتوجيه والإخبار.
– في النص تعداد لمعلومات تفيد الإخبار . استشهد على ذلك؟اذهب إلى مكتبك، وإن شئت…
– بم ابتدأ الكاتب نصه؟بشبه جملة .
– ما الغرض من ذلك ؟الإخبار.
– بم شبه الكاتب أشعة الشمس؟بالإنسان الذي يتسلل.
– ما نوع الصورة البيانية؟استعارة مكنية.
– من هي أم الكون التي كان يقصدها الكاتب؟الشمس .
– كانت الشمس سببا في أي شيء؟في انبات النبات.
– ما المقصود بالتمثيل الضوئي ؟عملية كيميائية معقدة تحدث في خلايا البكتيريا الزرقاء وفي صانعات اليخضور .
– ما أصل البترول ؟بعد أن دفنت الكائنات الحية استقطرت بترولا .

  • ماذا اعتبر الكاتب البترول؟ أصل الوجود وسر الحياة.
  • بم شبه الكاتب البترول؟ بالمركبة.
  • بم شبه الكاتب المركبة؟ بجسم الإنسان.
  • فيم يستعمل البترول؟ مركبات البترول ينضج الناس الطعام ، وينظفون الأثاث…

شرح المفردات : 
أينعت :نبتت .
صنوف :أنواع.
الآماد :الآجال .
يغتذي: يتناول الغذاء.
التشحيم: تليين الآلة بالشحم.
جوفها : بطنها.

الفكرة العامة: 
1- وصف الكاتب للبترول وحالات استعماله.
2- ذكر الكاتب لحالات استخدام البترول.

تحضير درس البترول في حياتنا اليومية – الافكار الاساسية: 

1- حالة الإنسان  اليومية  ودور الشمس في حياته.
2- مصدر و اصل البترول و استعمالاته المختلفة في مجال النقل.
3- البترول يستخدم في صناعة الهواتف و الاسمدة الزراعية.
4- الدور الدي يلعبه البترول في مجال الغداء و الاتصال.

المغزى العام:
– البترول أحد الثروات الطبيعية التي تنعم بها الجزائر، فيجب علينا حسن استغلال المركبات التي يستعمل بها.

الدراسة الأدبية ( أتذوق النص ):
1- “أشعة الشمس تسلل” بمن شبه الكاتب أشعة الشمس ؟
– بالإنسان.
2- من الذي يتسلل عادة ؟
– اللص .
3- ” الشمس.. أم الكون”يعبر هذا التشبيه عن مكانة الشمس في الكون. وضح ذلك.
– من خلال ما تقدمه الشمس من وظائف ونعم .
– وهو عبارة عن مجاز مرسل .
– تعريف المجاز المرسل :هو ما كانت العلاقة بين ما استعمل فيه وما وضع ه ملابسة ومناسبة غير المشابهة كاليد اذا استعملت في النعمة نحو قول الرسول صلى الله عليه وسلم لأزواجه:” أسرعكن لحاقا بي أطولكن يدا ” إذ المراد بسط اليد بالعطاء والبذل.
4- قال الكاتب: ” تركب البترول” وهو يقصد : ” تركب ما يصنع من البترول ” ما الفرق بين الذي تراه بين العبارتين ، ولماذا اختار الكاتب العبارة الأولى ؟
– العبارة الثانية تفسير للأولى، ولقد استخدم الكاتب الأولى لأنها أبلغ في المعنى .
5- لاحظ العبارتين ” يتناول الغذاء ، ويتناول الغداء. ما الفرق بين الغذاء والغداء في المعنى؟
– الغداء هي أكلة الظَّهيرة ، أما الغذاء ما يكون به نماء الجسم وقِوامه من الطَّعام والشراب.
6- كيف نسمي التشابه الموجود في اللفظتين ؟ هات أمثلة من عندك.
– جناس  .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.