التخطي إلى المحتوى

حل انتج ص 60 لغة عربية 3 متوسط

المقال هو :

تحولت الأحياء المنكوبة من جراء الأمطار الطوفانية التي اجتاحت العاصمة الجزائرية في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي الى ورشات كبيرة لاعادة باب الوادي مدينة جزائرية تابعة لولاية الجزائر هي بلدية ومقر دائرة.

في ليلة العاشر من نوفبر من عام ألفين وواحد، عرفت البلدية تساقط أمطاراً غزيرة تواصلت طيلة الليلة وأدت إلى فيضانات عارمة ، وقد شارك يومها كل سكان الحي في انتشال الجثث وعملوا مع أعوان الحماية المدنية الجزائرية، وبعدها أحدثت عدة ترميمات على العمران، فأخذت البلدية منظراً متجدداً.حيث سقطت البنايات كلها من اثر المياه التي اغرقتها.وادت الى موت اكثر 500 شخص.وجرح الاخرين اثر سقوط البانيات عليهم.وتشرد الاولاد.حيث لا بامكانهم الرجوع الى منازلهم المتصدعة و المنهارة. اه.هكذا كانت الاحوال في باب الواد.مزرية حقا.حيث تحولت البلدية الى خراب وكانك تشاهد طوفان البحر حقا.

التلخيص :

في يوم 10 من نوفمبر عام 2001.وقعت كارثة في ولاية من ولايات الوطن هي باب الواد.ادت الى ضحية من 733 ضحية منهم 683 شخص لقوا مصرعهم بمحيط أزقة باب الوادي القديمة بالجزائر العاصمة. حيث سقطت كل البنايات وغرق معظم الاشخاص.وتشرد الاولاد الصغار و الكبار.جيث لا بامكنانهم الرجوع الى بيوتهم المنهارة..هكذا كانت احوال باب الواد حالة مزرية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *