التخطي إلى المحتوى

الوضعية المشكلة الجزئية : شد انتباه أخیك عبارة في كتاب تاریخي  : تراجعت دولة الموحدین بعد انھزامھا أمام النصارى
في معركة حصن العقاب عام 1212 م وفقدت سیطرتھا على أقالیمھا في الأندلس وبلاد المغرب . فطلب منك توضیحات .

1 /  المغرب الإسلامي ما بعد الموحدين : بدأ تدهور الدولة الموحدية بعد معركة حصن العقاب سنة 609 ه – 1212 م حيث تعتبر الهزيمة الكبرى للمسلمين  ,التي أدت إلى ظهور 3 دويلات هي  :
–   الحفصية  (1228 / 1573)  عاصمتها تونس
–  الزيانية  (1236 / 1554)  عاصمتها تلمسان
–  المرينية  (1269 / 1550) عاصمتها فاس

2 / الدولة الزيانية : مؤسسها أبو يحي يغمراسن بن زيان عمرت أكثر من  300  سنة حكمها 30 ملكا جلهم علماء عاصمتها تلمسان وأشهر حكامها مؤسسها أبو حمو موسى الزياني
مظاهر الحضارة للدولة الزيانية  :
–   إنتعاش النشاط التجارم مع دول الجوار
–   الإهتمام بالفن العمراني من قصور ومنازل
–   إنتعاش الحركة الثقافية ) الفنون(
سقوطها : سقطت سنة 962 ه –  1554 م

3 / الأندلس ما بعد الموحدين :

بعد فاة الخليفة  محمد الناصر ضعفت قوى الموحدين وأصبحت الأندلس دون غطاء عسكري ما فتح المجال لممالك إسبانيا للإستلاء عليها فسقطت مدف الأندلس الواحدة تلوى الأخرى ولم يبقى سوى دولة بني الأحمر .
–  دولة بني الأحمر : مؤسسها محمد بن يوسف بن أحمد بن نصر بن الأحمر دامت 250 سنة حكمها 21 ملكا هي آخر معاقل الإسلام في الأندلس.
– غرناطة : عاصمة مملكة بنى الأحمر, و شهدت الحضارة العربية في عهدها إشراقا كبيرا وكانت مخبأ لبقايا مقاتلي الاندلس الهربين من أيدى النصارى و هاجر إلها عدد كبير من المعلمين و الصناع .

4 /  سقوط الأندلس وغزو أوروبا سواحل المغرب الإسلامي  : 
–  سقوط غرناطة : دعت إيزابيلا ملكة قشتالة للقضاء نهائيا على مملكة بنى الأحمر و طرد المسلمين جميعا من الأندلس و كان لزواج هذه الملكة من فرديناند ملك أراغونا إتحاد المملكتين مما قوى عزم النصارى على تحقيق أهدافهم . فشددوا الحصار على غرناطة حتى تم توقيع معاهدة الإستسلام و سقطت في أيديهم في 2 جانفي 1492

5 / نتائج سقوط الأندلس :
–  التنكیل بالمسلمین والاستیلاء على أملاكھم
–  حمل المسلمین على ترك الإسلام واجبارھم على التنصیر بإقامة محاكم التفتیش لھم لمراقبة التزامھم بالمسیحیة
–  ملاحقة المسلمین الفارین من الأندلس نحو سواحل بلاد المغرب
–  مساھمة مھاجري الأندلس في ازدھار الحیاة الاجتماعیة والاقتصادیة والعمرانیة ببلاد المغرب.
–   غزو أوربا)اسبانیا،البرتغال (لسواحل المغرب
–   الاستنجاد بالعثمانیین لتحریر المدن الساحلیة المحتلة وصد الاحتلال الاسباني والبرتغالي

إدماج جزئي

طلب منك والدك أن تشرح له مصير المسلمين في الأندلس بعد توقيع معاهدة الإستسلام وعجز المغاربة على الوقوف ضد الغزو الصليبي
التعليمة : أنجز فقرة تتكلم فيها عن مصير الأندلسين بعد السقوط وما سبب عجز المغاربة عن مواجهة الغزو المسيحي
الفقرة
عرفت منطقة المغرب الإسلامي تحرشات أوروبية بعد سقوط الأندلس حيث تعرض مسلمو الأندلس لأذى شديد فقد تم تخيرهم بين التنصر أو الخروج من البلد وترك الأموال أو القتل مما دفعهم إلى الفرار إلى المدن الساحلية لبلاد المغرب وقد كانت لهم رغبة في أخذ الثأر فكونو فرق فدائية راحو يهاجمون بها الشواطئ الإسبانية حيث ردت إسبانيا بشن غارات على
شواطئ بلدان المغرب التي كانت تحت حكم المرينين والزيانين والحفصيين وكان الخلاف يمزق صفوف المسلمين داخل الدولة حول من يرث الدولة و لما سقطت الدولة الموحدية عم الضعف لم يستطع المسلمون توحيد صفوفهم لمواجهة خصومهم و لم يقف في وجه الأعداء سوى طوائف من الشعب الذم سرعان ما خارت قواهم ضد المد الصليبي
إن إنقسام المغرب الإسلامي إلى دويلات وتصارعها أضعف قدرتهم على مواجهة الغزو الأوربي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *