التخطي إلى المحتوى

النشاط الأول:
السیاق: كلفك أستاذ المادة بانجاز موضوع عنوانھ ” الوثیقة التاریخیة وسیلة للوقوف على الحقائق التاریخیة”
السند01″ :تحتل الوثیقة التاریخیة، باعتبارھا من مخلفات الماضي، وضعا مركزیا بل استراتیجیا في كتابة التاریخ ”
السند02″ :إن المعرفة التاریخیة لا تكتسب مشروعیتھا إلا عبر الصرامة المنھجیة التي یتم أعمالھا في دراسة الوثائق وتحلیلھا”
مجلة التدریس عن جامعة محمد الخامس – 2016 –
السند03″ :عند تحلیل أي وثیقة تاریخیة لابد أن نمر بثلاث مراحل ھي التقدیم والتحلیل والاستخلاص”
التعلیمة: بناءا على السندات وما درست أكتب موضوعا من 12 سطرا تبرز فیھ  خطوات تحلیل نص تاریخي وأھمیة ذلك.
 حل الإدماج:
الوثیقة التاریخیة ھي كل ما یعتمد علیھ في بناء المعرفة التاریخیة، ویرجع إلیھا كمصدر للمعلومة والإثبات والانتفاع، وللوصول إلى ذلك لابد من المرور بخطوات منھجیة، فما ھي ھذه الخطوات؟ إن المعرفة التاریخیة لا تكتسب مشروعیتھا إلا عبر الصرامة المنھجیة التي یتم إعمالھا في دراسة الوثائق وتحلیلھا، وتتمثل في ثلاث مراحل أولھا مرحلة التقدیم
بالتعریف بالوثیقة من حیث مصدرھا وطبیعتھا مع ذكر إطارھا الزماني والمكاني، وبعدھا تأتي مرحلة التحلیل باستنباط الأفكار الأساسیة والعامة التي احتوتھا الوثیقة، ثم في الأخیر تأتي مرحلة الاستنتاج والذي یعتبر كنتاج أو خلاصة أو تقییم عام للوثیقة المعالجة.
تساعد الوثیقة التاریخیة على فھم حقائق الأحداث وتفسیرھا فھي تحتل باعتبارھا من مخلفات الماضي، وضعا مركزیا بل استراتیجیا في كتابة التاریخ.

النشاط الثاني:

الیك رسالة المناضل السیاسي الجزائري الأمیر خالد التي وجھھا للرئیس الأمریكي ویلسون بفرنسا.

المطلوب: حلَل الوثیقة تحلیلا منھجیا.

“… یشرفنا أن نقدم الى انصافكم السامي والى روح العدل فیكم عرضا موجزا عن الوضع الحالي للجزائر … منذ 89 سنة التي عشناھا تحت السلطة الفرنسیة ازددنا فقرا بینما ازداد المنتصرون غنى على حسابنا وھم الى یومنا ھذا مستمرون في اغتصاب الاراضي الجدیدة … ان الأھالي قد أرھقوا بضرائب فوق طاقتھم … وأغلبیة أطفالھم بدون مدارس … یخضع أغلبیة السكان الى قوانین خاصة یندى لھا جبین البرابرة أنفسھم، ان ضریبة الدم قد طبقت علینا خرقا للمبادئ الاولیة للعدالة وقد تحملنا الماسي منتظرین واملین أن تشرق علینا أیام أسعد، ان تصریحكم الرسمي القائل بأنھ لا یجبر شعب من الشعوب على العیش تحت سیادة لا یرضى بھا یجعلنا نأمل بأن ھذه الأیام قد أقبلت في النھایة …”
رسالة المناضل السیاسي الجزائري الأمیر خالد التي وجھھا للرئیس الأمریكي ویلسون بفرنسا
الأمير خالد
حل النشاط الثاني: تحلیل الوثیقة.
1 (مرحلة التقدیم:
أ/ تحدید طبیعة الوثیقة: عبارة عن رسالة.
ب/ تحدید مصدرھا: الوثیقة صادرة من مناضل سیاسي جزائري أیام الاستعمار وبالتالي من مصدر غیر رسمي
ج/ التعریف بصاحب الوثیقة: ھو الامیر خالد حفید الامیر عبدالقادر، (1875– 1936 (زعیم اتجاه المساواة.
د/ الاطار الزماني والمكاني للوثیقة: الخطاب حسب الوثیقة ألقي منذ 89 سنة من
الاحتلال أي عام 1919 بفرنسا.
2 (مرحلة التحلیل:
أ/ تحدید الفكرة العامة: شرح الأمیر خالد للرئیس الامریكي الاوضاع المزریة التي عیشھا الاھالي الجزائریون في ظل السیاسة الاستعماریة الفرنسیة.
ب/ الافكار الأساسیة:
1..) /یشرفنا … الاراضي الجدیدة)
– تطرق الامیر خالد في بدایة خطابھ الى الفقر الذي یعیشھ الجزائریون جراء مصادرة أراضیھم.
2) /ان الاھالي … في النھایة)
– شرح الامیر خالد للرئیس الامریكي ویلسون السیاسة االمطبقة ضد الجزائریین ومطالبتة بتحقیق ما صرح بھ من قبل وھو أن لا یجبر شعب من الشعوب على  العیش تحت سیادة لا یرضى بھا.
3 (مرحلة الاستنتاج: رسالة الامیر خالد التي دافع فیھا عن الحقوق الساسیة للجزائریین تعتبر وثیقة تاریخیة ھامة توثق لنضال الشعب الجزائري في حقبة مریرة عانى فیھا الشعب الویلات من الظلم و الإضطھاد و التفقیر و التھمیش و
طمس للھویة الثقافیة و تحریف و تزییف تاریخھ الناصع و محاولات سلخھ عن أصولھ و قیمھ.
النشاط الثالث: الوثائق التي كانت محل الدراسة تعتبر نوع من أنواع الوثائق، ابحث عن الأنواع الأخرى للوثائق التاریخیة.
حل النشاط الثالث: أنواع الوثائق التاریخیة: الوثائق الصامتة مثل: المباني والاثار
التي تخلفھا أي حضارة. الوثائق المكتوبة مثل: النصوص والاحصائیات والصور والرسوم والخرائط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *