التخطي إلى المحتوى
تحضير درس الصلاة و مكانتها التعبدية في التربية الإسلامية للسنة الأولى 1 متوسط الجيل الثاني
الوضعية المشكلة  لضبط و توجيه التّعلمات :  يُرفَع على مسامعنا كل يوم الآذان خمس مرات في اليوم و الليلة ، إلام يدعونا ؟ كم صلاة نصلي في اليوم ؟ هل يجوز لنا تركها ؟
لنا وقفة اليوم مع الصّلاة نتعرف فيها على بعض أحكامها . تسجيل عنوان الدرس : الصلاة و مكانتها التّعبّديّة دعوة المتعلمين إلى فتح الكتاب ص 27 .
الوضعية التعليميّة الجزئية  : الصّلاة ثاني ركن من أركان الإسلام ، و هي عمود الدّين كما أنّها أوّل ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة ، و تعتبر من أعظم القربات إلى الله تعالى .
لمهمّات : تعرّف على فضل الصّلاة و مكانتها من خلال الحديث التّالي :
عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال سمعت رسول الله
 يقول : {أَرَأَيْتُمْ لَوْ أَنَّ نَهْرًا بِبَابِ أَحَدِكُمْ يَغْتَسِلُ مِنْهُ كُلَّ يَوْمٍ خَمْسَ مَرَّاتٍ ، هَلْ يَبْقَى مِنْ دَرَنِهِ شَيْءٌ ؟ قَالُوا: لَا يَبْقَى مِنْ دَرَنِهِ شَيْءٌ. قَالَ : فَذَلِكَ مِثْلَ الصَّلَوَاتِ الخَمْسِ يَمْحُوا الله بِهِنَّ الخَطَايَا } [أخرجه البخاري ] الدّرَنُ : الوَسَخُ .
الوضعية التعليمية الجزئية : ما حقيقة الصّلاة ؟ و ما منزلتها ؟
1 – أتعرف على الصّلاة : الصلاة صلة العبد بربه ، عرّف الصلاة لغة و اصطلاحا المعنى اللغوي : صلاة الإنسان : الدعاء ، صلاة الملائكة : الاستغفار ، صلاة الله : الرّحمة ،قال تعالى:إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا الأحزاب 56.
ب ° في الاصطلاح : هي عبادة ذات أقوال و أفعال مخصوصة مفتتحة بالتّكبير ، ومختتمة بالتّسليم بنية ، قال  : “مِفْتَاحُ الصَّلَاةِ الطَّهُورُ وَتَحْرِيمُهَا التَّكْبِيرُ وَتَحْلِيلُهَا السَّلَامُ “
 
2 – مشروعيتها : ما حكم الصلاة ؟ قدّم أدلّة شرعية على ذلك ؟ ما الحكمة من مشروعيتها ؟
أ – حكم الصّلاة : فريضة على كل مكلّف ( مسلم ، عاقل ، بالغ ) .
 ب – دليل وجوبها : من القرآن : ذكرت الصلاة في 67 موضعا و من ذلك قوله تعالى : فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ ۚ إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا  النساء : 103.
ومن السنة قوله  :”الصَّلَاةُ عَمُودُ الدِّينِ إِنْ قُبِلَتْ قُبِلَ مَا سِوَاهَا وَإِنْ رُدَّتْ رُدَّ مَا سِوَاهَا” ، و قوله أيضا :  “بُنِيَ الِإسْلَامُ عَلَى خَمْسٍ : … وَ إِقَامِ الصَّلَاةِ ” متفق عليه .
ج – الحكمة من مشروعيّتها : للصّلاة آثار و فوائد عديدة منها :
– تنهى عن الفحشاء و المنكر: [ … إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الفَحْشَاءِ وَالمُنْكَرِ] العنكبوت :45
– طريق للفوز و تكفير الذنوب .
تعلمنا الطّاعة و تعوّدنا على النّظام و النّظافة .
– تربط العبد بربه و تملأ قلبه الطمأنينة و السكينة ، و تبعده عن الغفلة
– تربّي المسلم على احترام الوقت و تقدير قيمته
الوضعية التعليمية الجزئية : عظم الإسلام شأن الصّلاة ، و رفع ذكرها ، و أعلى مكانتها فهي أعظم أركان الإسلام بعد الشّهادتين
التّعليمة : ما أسباب ذلك ؟ و ما مكانتها في الإسلام
3 – مكانة الصّلاة في الإسلام :  إن للصّلاة منزلة كبيرة في الإسلام ، لا تصل إليها أي عبادة أخرى ، و يدل على ذلك ما يلي :
 – مكان فرضيّتها ، فقد تلقاها النبيّ  عن ربّه مباشرة ليلة الإسراء و المعراج .
– هي عماد الدّين [ رَأْسُ الأَمْرِالإِسْلاَمُ وَعَمُودُهُ الصَّلَاةُ ، وَذُرْوَةُ سَنَامِهِ الجِهَادُ ] .
 – تعتبر ثاني أفضل الأعمال بعد الشّهادتين .
– و هي ما نحاسب عليه يوم القيامة ، و بصلاحها يصلح سائر العمل و العكس
– هي الرّكن الوحيد الذي يُؤدّى على كل الأحوال ، مع بعض التّخفيف .هي آخر ما أوصى به النبي  قبل موته .
الوضعية التّعليمية الجزئية : لا تقبل أي عبادة – و على رأسها الصّلاة – ما لم توافق شرع الله ، أو تطابق سنّة النّبي  .
4 – أحكام الصّلاة : لكلّ عبادة أحكامها التي تميّزها ، و بتوفرها تكون صحيحة و مقبولة عند الله تعالى ، فينال صاحبها أجرها غير منقوص .
الشّروط : Œ الإسلام  العقل Ž البلوغ  الطهارة من الحدثين أكبرهما و أصغرهما  دخول الوقت  ‘ ستر العورة  ’ الطهارة من الخبث “ استقبال القبلة .
ب ~ الفرائض : 1~ النّية ، 2 ~ تكبيرة الإحرام ، 3 ~ القيام لها ، 4 ~ قراءة الفاتحة       5 ~ القيام لها ، 6 ~ الرّكوع 7 ~ الرّفع منه ، 8 ~ السّجود ، 9 ~ الجلوس بين  السّجدتين  10 ~ السّلام ،11 ~ الجلوس للسّلام ، 12 ~ الاعتدال 13 ~ الطّمأنينة    14 ~ ترتيب الأركان ج – سننها : 1~ قراءة سورة بعد الفاتحة ، 2 ~ السّر في موضعه ، 3 ~ الجهر في موضعه ، 4 ~  كل التّكبيرات عدا تكبيرة الإحرام ، 5 ~ قول : ” سمع الله لمن حمده ”    و ردّ المأموم : ” ربنا و لك الحمد ” ، 7 ~ التّشهّد الثاّني و الجلوس له .                   د – مبطلاتها : 1 ~ تعمّد ترك ركن ، 2 ~ تعمّد زيادة ركن ، 3 ~ الكلام الذي ليس من جنسها ، 4 ~ كشف العورة عمدا ، 5 ~ حدوث نقض من نواقض الوضوء .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *