التخطي إلى المحتوى

تحضير درس الطهارة في التربية الإسلامية للسنة الأولى 1 متوسط الجيل الثاني

الوضعية المشكلة لضبط وتوجيه التّعلمات :دائما ما نقرأ لافتات كتب عليها : “النظافة مسؤولية الجميع” أو”ممنوع رمي الأوساخ”، لم تكتب هذه اللافتات ؟ ما فائدة نظافة محيطنا ؟ هل نحن مطالبون بنظافة محيطنا فقط ؟ هل يمكن أن نمارس العبادات اليومية دون طهارة ؟يستنتج المتعلم عنوان الدرس الجديد : الطهارة

أقرأ و أحفظ :

الوضعية التعليمية الجزئية : أحرص على أن أكون طاهرا ، خاصة عند ممارسة العبادات اليومية كالصّلاة وتلاوة القرآن ، فالله يحب المتطهّرين .

المهمّات : ما حكم الطهارة ؟ و كيف أحققها في بدني ؟ و ما هي أنواعها ؟

1 ـ تعريف الطّهارة : ما مفهوم الطهارة لغة و شرعا  أ ـ لغة : النّظافة والنقاء والنزاهة عن الأقذار الحسّية والمعنوية ، والطَّهور بفتح الطاء اسم لما يُتَطهّر به أما بالضم فاسم للفعل .

ب ـ شرعا : رفع الحدث  وزوال الخبث ، وإزالة النّجاسة عن الثّوب و الجسم و محيط العبادة

الوضعية التعليمية الجزئية : النّجاسات التي تصيب الإنسان متعددة ، و هذا يستوجب تعدد طرق إزالتها و تطهيرها

المهمّات : ما هي أقسام الطّهارة ؟ و كيف يكون كل قسم ؟

2 ـ أقسام الطّهارة : ما هي أقسام الطّهارة ؟

أ ـ الطّهارة المعنوية :[ الباطنيّة ] : هي خلوّ النّفس من الشّرك ، وتطهير القلب و الجوارح من الذّنوب والمعاصي والحقد والكراهية بالتّوبة و الاستغفار .

ب ـ الطهارة الحسّية : [ الظّاهرية ] : و هي قسمان :

طهارة الحدث :  شيء معنوي غير محسوس يقوم بالبدن ، تمتنع معه الصّلاة ونحوها ، و الحدث نوعان

الحدث الأصغر : ما يجب به الوضوء كخروج الريح أو البول أو الغائط .

الحدث الأكبر : ما يجب به الغسل كالجنابة أو الحيض أو النفاس .

طهارة الخبث : إزالة النّجاسة المادّية التي قد تصيب اللباس أو البدن أو مكان الصّلاة .

~ الوضعية التعليمية الجزئية : معرفة أحكام الطهارة وتطبيقها على الوجه الصحيح من أعظم مهمات الدين الإسلامي ، فبصحتها تصح العبادة والعكس .

المهمّات : ما حكم الطّهارة ؟ دلّل على ذلك من الوحيين .

3 ـ مشروعيّتها : هات الحكم الشّرعي للطّهارة .

الطّهارة واجبة على كل مكلّف (مسلم ، عاقل ، بالغ ) ، إذ لا تصح العبادات من دونها ، وهي مشروعة بنصوص القرآن و االسنّة ؛ قال تعالى : [ وَ ثِيَابَكَ فَطَهِّر] وقال : [ إِنَّ الله يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الُمتَطِّهِّرِينَ ] ، أما الطّهارة من الحدث ، فواجبة لاستباحة الصّلاة ، فعن عبد الله بن عمر ـ رضي الله عنهما ـ قال: سمعت رسول الله : [ لَا تقْبَلُ صَلَاةٌ بِغَيْرِ طُهُورٍ] رواه مسلم .

الوضعيّة التعليمية الجزئية : ما من شيء يوجبه الإسلام علينا ، إلا و فيه فوائد و منافع عظيمة ، ومن ذلك الطهارة . فماذا نحصل من تطهّرنا ؟

4 ـ الحكمة من الطّهارة : لم شرّعت الطّهارة ؟ 

ـ الطّهارة تحصّن صاحبها من أمراض كثيرة .

ـ  موافقة الفطرة الميّالة إلى حب النّظافة و النافرة من النّجاسة .

ـ الاستعداد لمقابلة الله تعالى بأحسن صورة .

ـ تميز المسلم و تحفظ كرامته ، و تكسبه احترام الناس .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *