التخطي إلى المحتوى

تحضير نص الشعب الياباني (أنيس محمد منصور) في مادة اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط الجيل الثاني: من المقطع التعليمي الرابع : شعوب العالم ص 76 من الكتاب المدرسي الجديد طبعة 2019 – 2020.

 وضعية الانطلاق : جمِيعُكم شَاهَدتُم سِلسلة الرّسُوم المُتحرّكة المَعْرُوفة بالأنْمِي ، التي تُصوّر بعضَ الجوانِبَ التي تَكادُ تكونُ حَقيقيّة لأحَدِ الشّعُوبِ . فمنْ يَكونُ هَذا الشّعْبُ ؟ ج : ش اليَابَانِيّ نصّ اليَومَ (ص 76) يُعرّفكَ بهذا الشّعبِ في العَالمِ الحقيقيّ لا في عالمِ الرّسومِ المُتحرّكةِ




اسئلة الفهم :
1 ـ كيفَ بدَا لكَ صَاحِبُ النّصّ حينَ زَارَ اليَابَانَ ؟ ج : بَدا مُعجَبًا بهَا ، ومَفتُونًا بِجَمالِهَا .
2 ـ هَل أعجَبَه جَمَالُ اليَابَانُ فقَط ؟ ج : لا ، فَقدْ انْدَهشَ أيضًا مِن أخلَاقِ وعَاداتِ شَعبِهَا .
3 ـ مَا الانْطِبَاعُ الذِي ترسّخَ فيه حينَ غَادَرهَا ؟ ج : ودّعهَا وهوَ مُتأكّدٌ أنّه لنْ يَنْسَاهَا . 
4 ـ مَا الذي سَتحَقّقُهُ بذَهَابِك إلى اليَابَانِ ؟ ج : رُؤيَة أجمَلِ مَا فِي آسْيَا ، وتقْدِيرُ معْنى الذّوقِ الجَمِيلِ في اللّباسِ والبَيتِ وَالشَّارعِ .
5 ـ لمَ اعتبَر الكاتِبُ طُفولتَهُ تعِيسَة ؟ ج : لأنّهَا مُختَلِفة عنْ طفُولة أقْرَانِه اليَابَانيين .
6 ـ مَاذا فهِمتَ من قوْلِه : ” رَأيتُ أطْفَالا في ملابِسِ رِجَالٍ ، وَرِجَالا في سعَادةِ أطفَالٍ ؟   ج : فَهِمتُ أنَّ اليَابَانيين واعُون ومَرحُونَ ، فَلا تَكادُ تفَرّقُ بينَ صَغِيرهم وَ كبِيرهِمْ .
7 ـ مَا أجمَلُ مُدِنِ اليَابَانِ حسَبَ الكاتِبِ ؟ ج : طوكْيُو.
8 ـ صِفْ هَذهِ المَدينةَ ؟ ج : شَوارِعُهَا كخُيوطٍ منَ اللؤلؤِ ، الإعلَاناتُ فِيهَا متعَدّدةُ الألوَانِ والأشْكَالِ ، تَعْلُو سُطُوحَهَا أبَارقُ الشّايِ ، تُفرغُ مَا فِيها منْ فنَاجينَ تُقاربُ الرّؤوسَ .
9 ـ قارِن بينَ وَاقعِ اليَابَان وَشَعبهَا ومَا كانُ يَظنّه الكَاتِبُ .

مَا كان الكاتِبُ يظُنّهُ : الوَاقِعُ :
1 ـ بلادٌ صغِيرة .

2 ـ يسْكُنُها شعبٌ ضئِيلُ الحَجْمِ .

3 ـ يَأكلونَ في صحُونٍ صَغيرَة بملاعِقَ صغِيرة ، وهُو جَالسُونَ على الأرْضِ .

4 ـ كلّ شَيء صَغِيرٌ عندَهُم .

* ليسَت صَغيرَة فهيَ عِمْلاقٌ يَخطو …

* ليسُوا جَميعًا أقزامَ ، فيهِم طوَالُ القَامَةِ .

* ليسَ كلّ شيءٍ صغيرًا عندهُم ، فعنْدهُم :

أعلى بُرجٍ في العَالمِ ، وحطّاتُ ومَصانِعُ شَاسعَة .

10 ـ كيفَ هُم أنَاسُ ” طُوكْيُو ” ؟ ج : يَأكلونَ بِلا حِسَابٍ ، وَيضْحَكونَ بلا حِسَابٍ .
11 ـ كرّرَ الكاتِبُ كلمَة ” وَداعًا ” كثيرًا ، فعَلامَ يدُلّ ذلك ؟ ج : على تَأثرِه بمُغادَرة اليَابَانِ .
12 ـ استَنْبط عاداتِ اليَابانِيّينَ ، ثمّ عدّدْ مَظَاهرَ جمالِ بلدِهمْ . 


عَادَاتُ اليَابَانيينَ : مَظاهرُ جَمَال اليَابَان :
1 ـ نِصْفُهمْ يَسْكُنُونَ بيُوتَ الخَشبِ .

2 ـ لا يَعرِفونَ الإنْجلِيزيّة .

3 ـ دائِمًا مبتسِمُونَ .

4 ـ يَأكُلونَ السّمكَ النّيّءَ ، ويَضَعونَ السّكرَ في الصّلصَةِ …

5 ـ يَأكلونَ عَلى حصِيرَة نَاعمَةٍ .

6 ـ يسْتَمعُون إلى الضّفَادع البَشَريّةِ ..

1 ـ بلادُ الذّوقِ وَالأدب وَالانحِنَاءِ .

2 ـ بلَادُ اللؤلؤِ وَالجِيشَا .

3 ـ بلادُ الشّمسِ المُشْرقةِ فوقَ السّحَابِ .

13 ـ مَا الانطِبَاعُ الذي ترسّخَ في مُخيّلة الكاتبِ بعدَ الودَاعِ ؟ ج : أشْرقَتْ شمسُ اليَابَانِ في نفسِه ولنْ تغْرُبَ أبدًا.(أعجِبَ بِجَمالِها ولنْ ينْسَاهُ).

الفكرة العامة :
1ـ افْتِتَانُ الكاتِبِ باليَابَانِ وَوصْفُ شَعبِهَا وَلوعَتهُ لِمُغَادَرتِهَا .
2 ـ بِلَادُ الشّمسِ جمَالُ وَطنِ وَأصَالة شَعبٍ وافْتِتَانُ كاتِبٍ .

الافكار الجزئية :
1 ـ انْبِهَارُ الكاتِبِ بجَمَالُ اليَابَانِ واسْتصْغَارُهُ نفسَهِ أمَامَ نُضجِ شَعبِهَا .

   ـ اعتِرَافُ الكاتِبِ بِجَمَالِ اليَابَانِ وإقْرَارُه بتَمَيّزِ شَعْبِهَا . 
2 ـ ” طوكيُو ” عرُوسُ تعْلو هَرمَ الجَمَالِ اليَابَانيِّ .
   ـ ” طُوكيُو ” السّاحِرَةُ ومُواصَفاتُ جَمَالِهَا وَأخْلاقُ سُكانِهَا .

3 ـ الكاتِبُ يُوَدّعُ بِلَادَ الشّمْسِ مُتأثّرًا .
   ـ شَمسُ اليَابَانِ تُشرِقُ في نفْسِ الكَاتبِ بِلا غُرُوبٍ .

المغزى العام :
ـ إذا اجْتمَعَ جمَالُ البِلادِ معَ وَعيِ العِبَادِ تحَقّق العمَادُ .
ـ  المُعَادَلةُ اليَابَانيّة : عِلمٌ + أخْلاقٌ + عَمَلٌ = نَهضَة .

أتذوق النص :
1 ـ قدّمَ الكاتِبُ أوصَافًا للشّعبِ اليابَانيّ ، استَخْرجْ بعضَها .
ج : شعْبٌ ضئِيلُ الحَجمِ ، يَأكلُ في أطبَاقٍ صغِيرةٍ ، يَقعُد على الأرضِ ، يمشِي في زحَامٍ ليسُوا جَمِيعًا من الأقزامِ ففيهِمْ أنَاسٌ طِوالُ القَامةِ ، بيضُ الوُجوهِ ، يَضحكُون بلا حِسَابٍ …
2 ـ مَا النّمط الذي تُشِيرُ إليهِ هذهِ الأوصَافُ ؟ علّلْ .
ج : النّمَطُ الوَصفيُّ لكثْرَةِ النّعُوتِ والصّفَاتِ .
3 ـ مَا الفِكرَة التي يَحمِلُهَا الكاتِبُ عن اليَابَانيينَ ؟ ج : أنّهُم شَعْبٌ ضَئيلُ الحجْمِ ، يَأكلُون في أطبَاقٍ صغيرَةٍ ، يمْشونَ في زحَامٍ شَديدٍ …
* هلْ هِي فكرةٌ سلبيّةٌ أم إيجَابيّة ؟ ج : سِلبيّة ( خاطِئة ) .
* كيْفَ تغيّرتْ هذه الفكرةُ ؟ ج : حينَ زَارَ اليَابَانَ ووقَفَ على حقَائِقِها فصَحّحَ اعتِقَادهُ .
4 ـ دَافَع الكاتِبُ عن فكرَته الجدِيدَة مُستخدِمًا شَواهدَ واقعيّة . أبرزْها ، ثمّ صَنّفهَا .
ج : ففي طوكيُو أعلى برجٍ في العالَمِ ( شاهِدٌ تاريخِيّ )
* لَديهِم مَحطّاتٌ ومَعالمُ اقتصَاديّةٌ مسَاحتهَا شَاسعةٌ ( شَاهِدٌ اقتِصَاديّ )
* فعَددُ سُكانِها أكثَرُ من مليُونٍ ( شاهِدٌ اجتِماعيّ )
5 ـ إلى أيّ نمطٍ تُشيرُ هذهِ الشّواهِدُ ؟ ج : النّمَط الحِجَاجيُّ .
ـ الخُلاصَــة 1 :                                                                                    
تتَقاطعَ  نَمَط وَالوَصْفِ معَ الحِجَاج الذي خَدَمَه . 
* نعتِمَدَ عَلى النّمطِ الحِجَاجيّ للدّفاعِ عنْ فكرةٍ مُسْتَخدِمينَ شواهدَ وَاقعيّةً مُختَلِفَة  .

6 ـ  يَبْحَثُونَ عَن تَرَابُطِ جُمَلِ النَّصِّ وَانْسِجَامِ مَعَانِيهِ :
1 ـ وظّف الكاتِبُ ضَميرَ المُخاطبِ ” أنَتَ “. مَا الدّلالَة التي يُضِيفُهَا هذا الضّميرُ إلى معنَى النّصّ ؟  ج : إشِرَاكُ المُتلَقّي في الخِطابِ ودَعوتُهُ إلى زيَارةِ اليَابَانِ .
2 ـ امتَازَ النصّ بعُنصُرِ التّجدُّدِ والإثَارَةِ ، ما الذي أكسَبَهُ هاتَيْنِ الصّفَتينِ برأيكَ ؟ علّل .
ج : حُسْنُ عرْضِ النصّ النّابِعُ مِن إعجَابِ الكاتبِ الشّديدُ باليَابَانِ وانبهَاره بشَعبهَا لا سِيمَا وَانّ هذا الوصفَ كانَ بعْد زيارتِها ، وذلك مَا جعلَهُ يغيّرُ نظرتَهُ المُسْبَقةَ عنِ اليَابَانِ .
3 ـ وَظّف الكاتِبُ مجمُوعَة منَ الرّوابط التي حقّقتْ اتسَاقَ النّصّ . اسْتخْرِجْ بعْضَها ثمّ مثّل لكلّ نوعٍ .
ج : في ، من ، على ، الباء = حرُوف الجرّ .
* الوَاوُ ، الفاءُ ، حتّى ، لكن = حرُوفُ العَطفِ .
* أنتَ ، أنا = ضمائرُ الرّفع المنفصِلة .
* إذا = أداة شرْط .
الخُلاصَــة 2 :
ـ منَ الرّوابطِ التي تُحقّقُ اتّسَاقَ النّصّ : حُرُوف الجرّ والعَطْفِ ، الضّمَائِرُ ، أدواتُ الشّرْط ..

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *