نص فهم المنطوق الاسير المهيب – السنة الثانية متوسط الجيل الثاني

الاسير المهيب 



يخيل لى ان الذي يقف امامي رجل ليس كالرجال له منظرة و هيبته رغم انه يشعر بمرارة

الاسر , هاهو واقف امام مكتبي نساله و يجيب بصوت هادئ , وواضح .
غراتسيالي : لماذا حاربت بشدة متواصلة الحكومة الفاشيستية ؟
اجاب الشبح : من اجل ديني ووطني .
غراتسيالي : ما الذي كان في اعتقادك الصول اليه ؟

فاجاب الشيخ : لا شيئ الا طردكم … لانكم مغتصبون , اما الحرب فهي فرض علينا وما
النصر الا من عند الله .
غراتسياني : لما لك من نفوذ و جاه , و في كم يوم يمكنك ان تامر الثوار بان يخضعوا لحكمنا
و يسلموا اسلحتهم ؟
فاجاب الشيخ : لا يمكنني ان اعمل اي شيئ , و بدون جدوى نحن الثوار سبق ان اقسمنا ان
نموت كلنا الواحد بعد الاخر و لا نسلم او نلقى السلاح .
و يستطرد غراتساني حديثة : ” و عندما وقف ليتهيا للانصراف كان جبينه كان هالة من
نور تحيط به به فارتعش قلبي من جلالة الموقف , انا الذي خاض معارك الحروب العالمية و الصحراوية
و لقبت باسد الصحراء , و رغم هذا فقد كانت شفتاي ترتعشان و لم استطع ان انطق بحرف واحد

فانهيت المقابلة و امرت بارجاعه الى السجن لتقديمه الى المحاكمة في المساء , وعند وقوفه حاول ان
يمد يده لمصافحتي و لكنه لم يتمكن لان يديه كانتا مكبلتين بالحديد . “

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.