التخطي إلى المحتوى
ابن الهيثم
ولد ابن الهيثم في مدينة البصرة في العراق سنة 354 هـ- 965 ميلادية، في عصر كان يشهد ازدهارا في مختلف العلوم من رياضيات وفلك وطب وغيرها، هناك أنكب على دراسة الهندسة والبصريات وقراءة كتب من سبقوه من علماء اليونان والعالم الأندلسي الزهراوي وغيرهم في هذا المجال، كتب عدة رسائل وكتب في تلك العلوم وساهم على وضع القواعد الرئيسية لها, وأكمل ما كان قد بدئه العالم الكبير الزهراوي.
لمناظر (أو علم الضوء) – صورة الكسوف – اختلاف منظر القمر – رؤية الكواكب – التنبيه على ما في الرصد من الغلط – تربيــــع الدائرة – أصول المساحة – أعمدة المثلثات – المرايا المحرقة بالقطـــــوع – المرايا المحرقة بالدوائر – كيفـيات الإظلال – رســــــالة في الشفق – شــرح أصول إقليدس في الهندسـة والــعدد – الجامع فـي أصول الحساب – تحليل المسائل الهندسية – تحليل المسائل العـددية. ولابن الهيثم أكثر من 80 كتابا ورسالة، عرض فيها لسير الكواكب والقمر والأجرام السماوية وأبعادها.
هذة مجموعة من مؤلفات أبن الهيثم نعرضها فيما يلي[1] :
كتاب المناظر
اختلاف منظر القمر
رؤية الكواكب
التنبيه على ما في الرصد من الغلط
أصول المساحة
أعمدة المثلثات
المرايا المحرقة بالقطوع
المرايا المحرقة بالدوائر
كيفـيات الإظلال
رسالة في الشفق
شرح أصول إقليدس
مقالة في صورة‌ الکسوف
رسالة في مساحة المسجم المکافي
مقالة في تربيع الدائرة
مقالة مستقصاة في الاشکال الهلالية
خواص المثلث من جهة العمود
القول المعروف بالغريب في حساب المعاملات
قول في مساحة الکرة.
لابن الهيثم الكثير من المؤلفات التي يصل عددها الى ثمانين كتابا ورسالة في مختلف العلوم، ولعل أهم تلك المؤلفات كتاب المناظر الذي وضع فيه نظريته المعروفة التي أصبحت أساس علم البصريات فيما بعد وتنص على ان العين تتمكن من الرؤية بانبعاث أشعة من الأجسام باتجاهها وهذا ما اثبته العلم الحديث مخالفا بذلك العالم اليوناني بطليموس الذي قال ان العين تخرج أشعة باتجاه الاجسام للتتمكن من رؤيتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *