تحضير نص الواجب و التضحية للسنة الاولى متوسط الجيل الثاني

تحضير نص اللغة العربية فهم المنطوق الواجب والتضحية للسنة الأولى 1 متوسط الجيل الثاني ج2



السند:
يجبُ عَلَيْنَا أن نَتَعَلَّم مُحَاسَبَةَ أنفُسِنَا قبْل أن نُحَاسِبَ النَّاسَّ، وقَبلَ أنْ يُحَاسِبَنَا النَّاسُ. يجبُ عليْنَا أَنْ نَكُونَ أشدَّاءً على أنْفُسِنا حتَّى نستطيعَ أنْ نحتفظَ بِهذَا الِميراثِ العَظِيمِ وأن نُبَلِّغَهُ سَلِيمًا مِنْ بعْدِنَا.
يَجِبُ علينا ـ نحنُ حَامِليِ رَايَة القُرآنِ والدِّينِ ـ أن نكونَ أقْوى رُوحًا، وأَعْظَمَ هِمَّةً، وأكثرَ تَضْحِيَةً مِنْ أُولئكَ المُبَشِّرينَ والمُبَشرِّات، الّذينَ هَجَرُوا البلادَ والأوطانَ والصَّحْبَ والخاّن، وتركوُا «باريسَ ولُنْدنَ ولَاهايَ » وغيْرها، يَجُوبُونَ أقْطَارَ الأَرْضِ لِلْقِيَامِ بِدَعْوتِهم تَارِكِينَ الدُّنْيَا وَرَاءَ ظُهُورِهِم…
إنَّ الذِينَ جَاءُوا دِيَارَنا هذه لم يَكُونُوا أكثرَ مِنَّا مَالاً وَوَلَدًا، إنَّما كانُوا أكثرَ منّا عِلمْاً ونِظَامًا. فَلْنَكُنْ نحنُ دَعَاةً وبَنَاةَ العِلْمِ والنِّظَامِ، وَفِينَا واللهِ نَوَاةُ هَاتَين القُوّتَينِ، ولْنَكُنْ مَعَ ذلكَ مثال الاسْتِقَامةِ الدِّينيَّةِ، فَدِينُنَا السَّمْح دينُ أعمالٍ لَا دينَ أقْوَالٍ ولْنُحَارِب الزيغَ في الدّينِ، والضَلاَلةَ في الإسلامِ، فَالدِّينُ الإسلاميُّ لا يتحمَّلُ زيغًا ولا ضلاَلةً…
فَلْنَعْمل قلْباً وقَالبًا على أَنَّنَا جنُودُ اللهِ، نَنْصرُ دِينَهُ وَنُبَشرِ بِتَعَالِيمه ونُصْلِحُ حالَ أمَّتِه، فالأمانةُ الّتي وضَعَهَا اللهُ سبحانه وتَعَالى على أعناقِنَا عظيمةٌ شاقةٌ…
العربي التبسِّي – المختار في الأدب والنّصوص – المعهد التّربوي الوطني – الجزائر
دليل الأستاذ للسّنة الأولى من التّعليم المتوسّط ص115


س : إلام يدعونا الكاتب في هذا النّصّ ؟ ج : إلى محاسبة لأنفسنا .
س : كيف يجب أن نكون حسب الكاتب ؟ ج : أشدّاء على أنفسنا .
س: كيف يجب أن يكون حملة القرآن ؟ ج : أقوى روحا وأعلى همّة وأكثر تضحية .
س: من يقصد بقوله ” الذين جاؤوا ديارنا ” ؟ ج : المبشّرين ( الدّعاة ) .
س : بم سبقونا ؟ ج : بالعلم والنّظام .
س : ما ميزة ديننا السّمح ؟ ج : دين أعمال لا دين أقوال ، لا يتحمّل زيغا ولا ضلالة .
س : إلا دعانا الكاتب في نهاية النّصّ ؟ ج : للعمل قلبا وقالبا على نصرة دينه والتّبشير بتعاليمه و إصلاح الأمة .
س : كيف هي الأمانة الموضوعة على أعناقنا ؟ ج : عظيمة وشاقّة .

ـ أعود إلى قاموسي : أفهم كلماتي : أشدّاء : أقوياء / الميراث : التّركة / سليما : معافى همّة : الإرادة والهزيمة / الخلّان : الصّحب والأصدقاء / شاقّة : صعبة / زيغ : ضلال
الفكرة العامّة : يدعونا الكاتب إلى أداء واجباتنا تجاه وطننا ورفع رايته عاليا معتمدين في ذلك على الدّين وسماحته .
ـ ضرورة محاسبة النّفس وأسس الدّعوة و ضرورة العمل على نشرها.
ـ أسس الواجب الدّينيّ و وجوب التّضحية لنشر تعاليمه .

نقد النّص : 
نوع النّص : مقالة دينيّة .
نمطه : إخباري .

القيم المستفادة :
ـ ” نحن قوم أعزّنا الله بالإسلام ، ومن ابتغى العزّة في غيره أذلّه الله ” .
ـ ” خيركم من تعلّم القرآن وعلّمه “.
ـ أوجب الواجبات : التّضحية في سَبِيلَيْ الوطن والدّين .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.