تحضير نص لا تقهروا الاطفال للسنة الرابعة متوسط

المادة: اللغة العربية – المستوى الرابعة متوسط
فهم المكتوب وإنتاجه ( نشاط القراءة المشروحة ودراسة النص )
تحضير نص لا تقهروا الاطفال للسنة الرابعة متوسط
الوحدة 19: حقوق الانسان ص 27

أسئلة الفهم العام للنص :
– ماذا أراد الشاعر بقوله ( لا تقهروا )  ؟ النهي عن ذلك الفعل.
– ما قصد الشاعر بقوله ( لا تقتلوا براءة السؤال )    ؟ قصده أننا نتركهم يسألوا عمَّا بدى لهم ، ولا نمنعهم من ذلك .
– تحدث الشاعر عن إزالة البسمة ، ما سبب ذلك  ؟ الحروب والنزاعات.
– هل الحزن يزرع ؟لا.
– ما التعبير الموظف هنا  ؟تعبير مجازي .
– كيف وصف الشاعر هؤلاء الأطفال  ؟وصفهم بالفراشة والنحلة .
– كيف يصبحوا إن أسيئ لهم  ؟عقارب وحيَّات .
– ما عاقبة قهرنا للأطفال  ؟سيصبحون مثلنا في التصرف ويتبعوا طريقنا.
– هل سيتذكر الأطفال تصرفنا  ؟نعم .
– وما الذي سيفعلونه حين ذاك  ؟تعاد نفس القصة ويكون ظلم لا نهاية له .
– هل سيكتشف الأطفال تصرفنا ؟نعم من خلال ما قصده الشاعر بالرياء .

  • ما هو حلم الأطفال  ؟أن يكبروا بكل حقوقهم وبدون عنف .
  • هل يمكن تحقيقه  ؟نعم  .
  • للشاعر موقف من قهر الأطفال . كيف دافع عن موقفه وهل أقنع الآخرين بضرورة الكف عن سوء معاملتهم ؟نعم  أقنعهم ودافع من خلال قوله : ( لا تقهروا ، لا تقتلوا ) ، وزاد على ذلك حين ذكر عاقبة عدم الامتثال لنصائحه .

شرح المفردات :
البريق = اللمعان و السطوع و الضياء
سلك طريقا = اتبعه و انتهجه
حصينة = منيعة,محمية و محكمة
المطامح = الأمنيات, الآمال و الاهداف
القهر = الظلم و الإعتداء مع التعذيب
البراءة = السلامة من كلّ عيب
الحيّة = الأفعى السّامّة
المجنّحة = لها أجنحة كبيرة
يسلكوا = يتبعوا – يسيروا فيه
العذراء = العفيفة – التي لم يمسسها شيء – البكر
سقسقات = أصوات الطيور المختلفة
القلعة = الحصن العالي المنيع
دروب = طرق – ما سطر لهم
السّلّ = مرض خطير يصيب الجهاز التنفسي ( الرئتين )
يدركوا = يفهموا – يصلوا بعقولهم
رياءنا = مديحنا الكاذب لأنفسنا و لأفعالنا

الفكــرة العامــة :

  
-الشاعر يدعو الجميع الى احترام حقوق الطفل قبل ان يحدث ما لا يحمد عقباه.
-احترام حقوق الطفل واجب الجميع من اجل تكوين جيل قوي.
-الحروب ، والفقر، والإستغلال السئ وسوء المعاملة أسباب تعاسة الطفل

الافكار الاساسية :
الفــكرة رقم 1 : قهر الاطفال و ما يصاحبه من نتائج سلبية تنعكس على الجميع .
الفــكرة رقم 2 : الطفل براءة يجب الاحسان اليها حتى يبقى الطفل يحلم بكل ما هو جميل.
الفــكرة رقم 3 : القسوة قد تتسبب في قتل أحلام الطفل.

المغزى من النص:
– المستقبل مظلم أمام مجتمع قهرنا أطفاله
– الطفل هبة من الله عز وجل يجب الاحسان اليه و عدم استغلال برائته.

الدراسة الأدبية ( أتذوق النص ):
1- ” إن يكبروا … ليذكروا …” ما الذي تراه بين هاتين الكلمتين؟
– تشابه في بعض حروفه.
2-  كيف تسمي هذا المحسن اللفظي؟
– جناس وهو: في اللغة مصدر جانس ، وجانس الشيء شاكله ، أما في علم البديع هو تشابه كلمتين في اللفظ لا في المعنى ومنه قول أبي العلاء ( من البسيط )
لو زارنا طيف ذات الخال أحيانًا          ونحن في حفر الأجداث أحيانَا
فالجناس بين الكلمتين أحيانًا  التي بمعنى من وقت لآخر وأحيانَا التي بمعنى بعثنا للحياة .
3- ماذا أراد به الشاعر؟  .
– إعطاء جمال لفظي في للتعبير.
4- ما نوع الأسلوب الذي استخدمه الشاعر في المقطع الأول من القصيدة؟
– أسلوب إنشائي.
5- ما غرضه؟
– التحذير والنصح والإرشاد.
6- قدم الشاعر تعليلا لدعوته التي أطلقها، اشرح ذلك، وبين أثره على المعنى؟
– التعليل في قوله: ( لأنهم إن يكبروا …) ، أما عن أثره على المعنى تقديم توجيهات وحجج وتفسيرات للموقف للدعوة التي يدعوا بها وأيضا لجعل دعوته تأخذ صدى عند المستمع فلا تكون كلاما هامشيا لا طائل منه .
7- لغة القصيدة حافلة بالمجاز ، استخرج بعض العبارات المجازية ، وبين المقصود منها.
– لا تقتلوا في قلوبهم براءة السؤال : القصد منها عدم قهرهم  .
– لا تطفئوا البريق من عيونهم : القصد منها نزع البراءة .
– تزرعوا الحزن: القصد منها جعل حياتهم أحزان.
8- ماذا يريد الشاعر أن يكسب القصيدة وهو يختا كلمات متتالية متشابهة في الصوت مثل : ” قلوبهم ، عيونهم ، ثغورهم ”  .
– يريد إكسابها جرس موسيقي   .
9- ما نوع هذا الشعر ؟
– الشعر الحر : هو نوع من الشعر الحديث يقوم في نظامه العروضي على الأمور التالية : وحدة التفعيلة – الحرية في عدد التفعيلات – حرية الروي والقافية – خضوع الموسيقى للحال النفسية للشاعر لا للوزن الشعري .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.