تحضير درس لا النافية للجنس السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

تحضير درس ” لا ”  النافية للجنس

المقطع التعلمي : الإعلام و المجتمع

النشاط : أقرأ نصي . أستثمر

اللغة العربية – السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

ألاحِظُ:

لاحِظْ الأمثلة الآتية:

  • لا خبرَ صحيحٌ.
  • لا خائنَ أمانةٍ شريفٌ.
  • لا ناشراً كذبَه محترمٌ.

أناقِشُ

استخرج أداة النفي في الأمثلة السابقة  ؟ هل دخلت على أفعال أم أسماء؟  “لا” ودخلت على أسماء

عوضها بـ ” إن” في المثال الثاني .ما الفرق بينها وبين ” أن” في المعنى و عمليا ؟

  • إن خائنَ الأمانةٍ شريفٌ.  أصبح المعنى عكس ما كان عليه وتم تعرف إسم “إن” بعد أن كان نكرة مع “لا”

عد إلى الأمثلة السابقة لترى أحول إسم ” لا”

1– يبنى على الفتح إذا كان اسم لا مفرداً أو جمع تكسير .

مثل :  لا رجلَ منافق :         رجل  : اسم لا النافية للجنس مبني على الفتح .

– لا رجالَ منافقون :         رجال : اسم لا النافية للجنس مبني على الفتح .

2 –   إذا كان اسم لا (مثنى –  جمع مذكر سالم) فإنه يبنى على الياء

مثل :  لا رجلين هنا :       رجلين  : اسم لا النافية للجنس مبني على الياء ؛ لأنه مثنى

– لا مهملين بيننا:    مهملين : اسم لا النافية للجنس مبني على الياء ؛ لأنه جمع مذكر سالم .

3 –   إذا كان اسم لا (جمع مؤنث سالم) فإنه يبنى على الكسر

مثل :  لا  مهملاتِ  بيننا_  مهملاتِ  : اسم لا النافية للجنس مبني على الكسر

4- أن يكون اسمها مضافاً ( يأتي بعده مضاف إليه نكرة فقط ) ، فإذا كان كذلك فإنه يجب أن يكون معربا منصوبا .

مثل : لا رجلَ سوءٍ محبوبٌ .   رجل :  اسم لا النافية للجنس منصوب وعلامة نصبه الفتحة

5- أن يكون اسمها شَبيهاً بالمضاف وهو ما اتصل به شيء  يتمم معناه ، وهو معرب ،

وهو غالباً اسم مشتق منون [ اً ]  (اسم فاعل – اسم مفعول –  صيغة مبالغة …)

هل لعملها شروط ؟

 

  • أن يكون اسمها وخبرها المفردنكرتين .  مثل   : لا شبابَ باقٍ
  • ألاَّ يفصل بينها وبين اسمها أي فاصل مثل : لا ماءَ في البيت ولا زادَ .
  • لا تسبق بحرف جر الباء ، فإذا سُبِقَتْ بحرف جر فإن عملها يُلغى ، ويعرب الاسم بعدها اسم مجرور بالباء

 

 

أُوَظِّفُ تعلماتي

  1. بيّن فيما يأتي اسم (لا) وخبرها ونوع اسمها من حيث الإعراب والبناء.
    – لا وسيلة  اتّصال تحتكر الخبر .
    – لا مسيئا الأدب نافع في المجتمع.
    – لا طاعة كاذب.
    – لا شائعاتٍ رائجة في بلدنا.

قد تدمّر وسائل الإعلام – إذا لم تلتزم بأخلاقيّات المهنة – في ساعة ما تبنيه الأسرة في أيّام.
– توسّع بالشّرح في هذه الفكرة بمقدار خمسة أسطر.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.