التخطي إلى المحتوى
تعبير حول الحرائق بالدرس الإفتتاحي

ضبطت وزارة التربية الوطنية موضوع الدرس الافتتاحي للسنة الدراسية 2021_2022 بـ “الكوارث الطبيعية والتضامن الوطني”.

ويأتي هذا الدرس تماشيًا مع الحرائق التي شهدتها البلاد الصائفة الماضية، إضافة إلى أزمة كوفيد _19.

وقالت وزارة التربية الوطنية، في تعليمة بعث بها إلى مدراء التربية، إن الموضوع تم اختياره مع السياق الخاص والحركية التي ميزت الجزائر خلال الفترة الأخيرة، تمثلت في الحرائق التي اجتاحت عدة ولايات وخلفت خسائر بشرية ومادية جسيمة وتركت آثارًا نفسية واجتماعية على المتضررين منها.

ويقدم الدرس خلال اليومين الأولين من الدخول المدرسي ليتسنى للأفواج الاطلاع عليه، في حين تم تحديد المقاصد التربوية من الموضوع في تمكين التلاميذ من التعبير عن الظروف التي عاشوها وسرد الأحداث التي عاينوها إبان الكارثة مباشرة أو من خلال الصور والمشاهد التي مرت بهم، والتنفيس عما تخفي صدورهم.

وسيكون هذا الدرس فرصة للمختصين لاكتشاف التلاميذ الذين تعرضوا لأزمة نفسية وآثار سلبية جراء الكارثة لمرافقتهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *