التخطي إلى المحتوى
تحضير درس مواقف من حياة سيدنا موسى عليه السلام   في التربية الإسلامية للسنة الرابعة متوسط  

السند: قال تعالى:”  قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ ۖ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ ﴿٢٦﴾

1ـ قصة نوح مع ابنه :

وصل موسى بعد رحلة طويلة إلى مدين وأخذته غيرة على فتاتين تنتظران الرجال حتى انتهوا من ملء المياه فقال لهما: ما خطبكما؟ فاعتذرتا عن عملهما في السقي دون الرجال من أسرتهما أي لا تستطيعان القيام بهذه المهمة نهض موسى فَسَقَى لهما ، تعجب أبوهما الشيخ الكبير من عودتهما مبكرتين . فقصتا عليه قصة الرجل الغريب الذي سقى لهما، فأمر إحداهما أن تعود إليه، وتبلغه دعوة أبيها ليجزيه على عمله. لبى موسى الدعوة، وسار مع ابنة الشيخ، قالوا: وقد طلب منها أن تسير خلفه وتدله على الطريق، لئلا يقع بصره على حركات جسمها، وذلك عفة منه. دخل موسى على الشيخ الكبير، فرحب به، وقدم له القِرى، وسأله عن خطبه، فقص عليه القصص، ووصف له حاله وحال بني إسرائيل في مصرو قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ [8] (سورة القصص, الآية 26) فأُعجب الشيخ برأي ابنته، وعرض على موسى الزواج من إحدى ابنتيه اللَّتين سقى لهما موسى. وبذلك شرط عليه أن يكون مهر ابنته أن يخدمه ثماني سنين، فإن زادها إلى عشر سنين فهي زيادة غير مفروضة. فوافق موسى، وأنجز العقد مع الشيخ  وتمت المصاهرة بينهما لبث موسى عند صهره الشيخ في مدين يخدمه حسب الشرط، وقضى في خدمته أوفى الأجلين وهو عشر سنين

2ـ الدروس والعبر المستفادة :

في قصة موسى عليه السلام من محطات كثيرة وقفات وعظات ، نقف هنا عند إحدى تلك المواقف وهي في لحظة خروجه من مصر وتوجهه لبلاد الشام ـ مدين ـ فرارا من فرعون وسقيه للبنتين ، حيث نستخلص منها مايلي :

ـ حبه للعمل ومساعدته للمحتاجين والضعفاء

ـ الحياء كله خير : ليس فقط في اللباس أو في الكلام ، حتى في المشي

ـ العفة والاستقامة في تعامله مع المرأتين

ـ العمل يحتاج إلى القوة والأمانة

ـ التذكر الدائم للخالق ، والتضرع إليه بالدعاء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *