التخطي إلى المحتوى

تحضير سورة الانفطار في التربية الإسلامية للسنة الثانية متوسط

الوضعيّة المشكلة:طلب منك بعض زملائك أن تعينه على حفظ سورة الانفطار،  فلبيْت طلبه،وتعاونت معه على وضع الخطة المساعدة على الحفظ الجيد، واتفقتما  على الاستماع إلى تلاوات عطرة لقراء مهرّة ،كتابة السورة ،تقسيمها إلى محاور كبرى،والقراءة بها في الصلاة  .

/مرحلة بناء التّعلّمات

الوضعية الجزئيّة الأولى :

أتلو وأحفظ  :ينبغي عليّ أن أعرف كلام الله لأتدبّر آياته وأستثمرها في ممارساتي اليوميّة .

القراءة النموذجية : يرتّل الأستاذ السورة  مراعيا مخارج الحروف وأحكام التّجويد .

القراءة الفرديّة : لبعض المتعلّمين يتأسون فيها بقراءة الأستاذ .

1 ـ أتعلّم أحكام التّجويد :

الإخفاء: هو أن أنطق النّون الساكنة نطقا ظاهرا .

2ـ أكتشف معاني مفردات السّورة :

المفردة معناها الأبرار المؤمنون الصّالحون
انفطرت انشقت الفجّار الكّفار .
انتثرت تساقطت يصلونها يدخلونها
غرّك خدعك وجعلك تعصي الله يوم الدّين يوم القيامة
لحفظين الملائكة الذّين يكتبون أقوال وأفعال النّاس. بغائبين خالدين في جهنم لا يخرجون

3ـ من الصّور الإعجازيّة في السّورة :

خلقك الله في أحسن هيئة ،فالأنف فوق الفم ،إذا قرّبت إليه طعاما فاسدا تعرفت عليه قبل تناوله ،وجعل لك عينين من أجل البعد الثالث ،لأنّك بالواحدة ترى الطول والعرض ،وبالعينيْن معا ترى العمق،والأذنان من أجل جهة الصّوت ، فالواحدة تعرف الصّوت ولكن لا تعرف جهته، وكذلك المفاصل مربوطة بإتقان، فقد يحمل الإنسان ضِعف وزنه ،فهذا هو الإعجاز في معنى قوله تعالى “سَوَّاك”.

4 ـ أبحث عمّا ترشدني إليه السّورة  : ـ من مظاهر قيام السّاعة تفجير البحار./ـ الجزاء الحسن للمُحسِن ومعاقبة المُسيء./ـ تكريم الله تعالى للإنسان بنعمة العقل. /ـ الإنسان مسؤول عن عمله يوم القيامة .

5 ـ أهتدي بالسّورة : لو أدرك الإنسان الذّي وهبه الله تعالى العقل بأنّه مسؤول عن عمله لوحده يوم القيامة لشكر الله تعالى على هذه  النّعم و لسعى سعيّا حثيثا من أجل إصلاح حاله قبل فوات الأوان  .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *