التخطي إلى المحتوى

تحضير نص مفاخر الاجناس الاسبوع الثاني في مادة اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط الجيل الثاني: من المقطع التعليمي الرابع : شعوب العالم ص 68 من الكتاب المدرسي الجديد طبعة 2019 – 2020.

* تقديم الدرس:
خلق الله البشر من  أصل واحد ، لكن الطبيعة والظروف المناخية جبلت كل منهم بشكل معين ومع ذلك فهناك صفات متشابهة لكل منطقة أو عنصر أو شعب التي سنسميها بالأجناس.. فهل يوجد جنس أفضل من جنس؟ هذا ما سنكتشفه من خلال هذا الخطاب المسموع.

الوضعية الجزئية الاولى :

–  تسميع النص :
– استمع إلى هذا الجزء من الخطاب ثمّ أجب: ( ثمّ جاءت العصور الأخيرة … أي زمن من الأزمان. )
1- هل تغيّرت نظرة العلم الحديث إلى فكرة التفوّق العرقي؟
2- اذكر الحجج التي اعتمد عليها أصحابها.
3- ما موقف صاحب الخطاب منها؟
4- إذا ما نمط الخطاب؟
* أستفيد:
اعتمد الخطاب على النّمط الحجاجي من خلال عرض مواقف الآخرين ودحض حججهم وتفنيدها معتمدًا على مسلّماتهم نفسها المبنيّة على نظريّات اعلم الحديث.

إنطلاقًا من الجدول المساعد، حدّد نمط النصّ من خلال هذذه الفقرة.

العلم الحديث صادقٌ شريفٌ. جملة اسميّة  وصفي
إنّ الأوروبيين هم أفضل من غبَرَ وحضرَ. اسم تفضيل
تفاوتٌ لا تدارك له. جملة نعتيّة


* أستفيد:
قد يتقاطع النّمط الوصفي مه النّمط الحجاجي كلّما تطلّب الخطاب ذلك.

– أحدّد العلاقة بين أنماط الخطاب:
أستمع إلى الجزئين السّابقين من الخطاب كلّه، ثمّ أجيب:
1- املأ الجدول لتهيكل العلاقات المتقاطعة بين الأنماط:

الفقرات طبيعة العبارة        النّمط
لا غرابة في هذه الدّعوى… أن تشيع هذه الدّعوى إصدار أحكام حجاج
كان المصريّون… وكان اليوناني… العصور الأخيرة…كلّ أمّةٍ السّرد التاريخي سرد

2- لماذا أدخل النّمط السّردي في الحجاج؟
أستمع الآن إلى هذا الجزء من الخطاب، ثمّ أجيب: ” قد فعلها النّمساويّ”

 أستفيد:
قد يتخلّل النّمط السّردي النمط التّفسيري فيكون الأوّل خادمًا والثّاني غالبًا.

* من أجل تناول كلمتي عن أحد شعوب العالم  التي أفضّلها، أتّبع الخطوات الآتية:
1- أعرف الشّعب الذي أريد الحديث عنه. 
2- أذكر تاريخه وجغرافيّته وتطوّره.
3- أبيّن سبب تفصيله.
* من أجل تناول كلمتي لأعقّب على زملائي عدما تناولوا كلمتهم في المووع أتّبع الخطوات الآتية:
1- ألخّص موقف زملائي.
2- أبيّن تأييدي أو رفضي لهم.
3- أعلّل موقفي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *