التخطي إلى المحتوى

تحضير نص الصحافة والأمة ص 30

المقطع التعلمي: الإعلام والمجتمع

الميدان: فهم المكتوب

التعريف بالكاتب:

الشيخ أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن يوسف أطفيش (1305 هـ – 1385 هـ) (1888 م – 1965): هو رجل دين وأديب وفقيه إباضي جزائري من أهل بني يسقن في وادي ميزاب، كان من كبار العاملين في سبيل وحدة المسلمين كما في تعبير بعض من ترجموا له. وانتقل في مرحلة من مراحل حياته إلى تونس للدراسة في الزيتونة، وشارك في حركة تونس الوطنيَّة بزعامة عبد العزيز الثعالبي، ولا سيَّما في مقاومة الفرنسيين مما اضطرهم لإبعاده إلى مصر.

وفي مصر أنشأ مجلة المنهاج، وعمل في دار الكتب المصريَّة، فشارك في تحقيق بعض كتب التراث، ثم كان ممثلاً عن لدولة إمامة عُمان في جامعة الدول العربيَّة، ورئيساً لوفدها الرسمي في هيئة الأمم المتحدَّة، وكان قبل ذلك قد أسَّس أول مكتب سياسي لعُمان في القاهرة.

كان أطفيش يكتب المقالات، وله العديد من المقالات السياسيَّة والاجتماعيَّة كانت تنشر في بعض المجلَّات والصحف المصريَّة.

كان أطفيش يكتب المقالات وتنشر في بعض المجلات كمجلتي الفتح والزهراء لصاحبهما محب الدين الخطيب، كما كان يصنف المصنَّفات في مواضيع شتى سيَّما فيما يتعلق بالمذهب الإباضي تاريخاً وفقهاً، ولكننا لم نستطع الوصول إلى هذه الآثار رغم البحث عنها، وأما ما برز من آثاره للطبع:

  • إلى سبيل المؤمنين: طرح فيها نظرته إلى تطوير التعليم العربي الإسلامي، وردَّ على خصومه من المحافظين، وقد صدر عن المطبعة السلفيَّة بالقاهرة سنة 1923 م.
  • شرح كتاب الملاحن: شرح على كتاب الملاحن لابن دريد، وهو مطبوع عدَّة مرات.
  • النقد الجليل للعتب الجميل: رد فيه على محمد بن عقيل العلوي الذي انتقد مذهب الإباضيَّة، وقد صدر بالقاهرة لأول مرَّة سنة 1924 م، ثم أعيد طبعه بعُمان.
  • الفرق بين الإباضية والخوارج: طبع عدَّة مرات في الجزائر، ومصر، وعُمان.

المصدر: ويكيبيديا

 

أفهم النص وأناقش فكره :

  • ماذا حدث لجريدة « وادي ميزاب  » حسب ما جاء في النص من خلال قراءتك له؟ قام المستعمر بمنع صدورها.
  • كيف عبر الكاتب عن شعوره بهذا الحدث ؟ وما سبب هذا الانفعال ؟ بدا الكاتب حزينا متأثرا على إيقاف جريدة واد ميزاب لأنها كانت الناطق الرسمي للأمة.
  • لماذا اعتبر الكاتب منع الاستعمار صدور الجريدة جرأة ؟ ولِم  تفاجأ بتجرؤ الاستعمار على فعلته تلك؟ كانت جرأة من المستعمر لأن بمنع صدور الجريدة هو بذلك يقوم بتكميم أفواه الشعب والتى كانت وادي ميزاب متنفسه الوحيد وقد تفاجئ من ذلك لأن المستعمر كان يدعي إحترامه لهذا الشعب و الصحيفة كانت بوق سلام.
  • ما الدوافع الّتي جعلت الاستعمار يقدم على منع صدور جريدة « وادي ميزاب »؟ لأنها كانت النطاق الرسمي باسم الشعب و الناقل الوحيد لانغالاته لكافة انحاء العالم.
  • يعرض الكاتب العلاقة الوثيقة بين الصحافة الهادفة والشعب. ما واجب كلّ منهما نحو الآخر حسب النص ؟ الصحافة الهادفة هي مرآة الشعب وصوته المسموع وفي الجانب الآخر فإن الشعب هو الحامي لحرية الصحافة و هو المدافع عندما تتعرض للعراقيل.
  • قامت جريدة « وادي ميزاب » على الدفاع عن مقومات الشعب الجزائري  ؟ عدد هذه المقومات.وكيف نحافظ عليها ؟ كانت الجريدة تصدر باللغة العربية وهي من مقومات الشعب الجزائري التى حاربها المستعمر الفرنسي  و للمحافظة عليها وجب استعمالها وتحيينها لمواكبة العلوم المختلفة.
  • لاحظ العبارة  : «وما كنت أظن َ أن تنال منها يد  العسف والإرهاق، وتبالغ إلى الفتك بها إلى حد الإزهاق ؟» أبرز المحسن البديعي في هذه العبارة ثم بين اسمه ونوعه. هل وظيفته دلالية معنوية أم جمالية صوتية ؟ الإرهاق والإزهاق وهو الجناس الناقص “الجناس غير التّام” ووظيفته : الجمالية الصوتية تتمثّل في إعطاء جرسٍ موسيقيٍّ عذبٍ تطرب له الأذن.

 

  • على ماذا يتحدث النص؟ عن الصحافة.
  • ما المقصود بـ: “وادي ميزاب”؟ جريدة ناطقة بإسم الشعب.
  • بأي لغة كانت تكتب جريدة وادي ميزاب.كانت تكتب باللغة العربية.
  • حدد العبارة الدالة على ذلك من الفقرة. فصاحة عربية.
  • ماذا حدث لجريدة واد ميزاب حسب ما جاء في النص من خلال قراءتك له ؟ قام المستعمر بمنع صدورها و توقيفها.
  • ما الدوافع التي جعلت المستعمر يقدم على ايقاف هذه الجريدة؟ بسبب تأثيرها القوي على فكر المجتمع.
  • لمن وجه الكاتب رسالته؟ للشيخ ابي اليقظان.
  • ما سبب هذا الانفعال الذي صدر من الكاتب؟ لعدم رضائه لوقف الجريدة.
  • لماذا اعتبر الكاتب منع الاستعمار صدور الجريدة جرأة؟ ولمَ تفاجأ بتجرُّؤ الاستعمار على فعلته ؟ لأنَّ هناك قانون دولي يؤيد حرية الرأي والصحافة.
  • بم شبه الكاتب الآلام التي أحاطت به. بالسوار الذي يحيط بالمعصم.
  • من كان يقصد بالقوى الغشومة و العجرفة. المستعمر بعدوانيته و بطشه و طغيانه.
  • اشرح العبارة (اللسان الذي كان يرسل أشعة الهداية في العالم و ينير سبل الحياة أمام قومه و ينفذ الى قلوب القساة فيلينها والى الاحداث فيبعث امواتها). يقصد باللسان الصحافة التي تعبر عن آلام المظلومين و تدافع عن حقوقهم.
  • هل كان يتوقع ما حدث برر اجابتك. لا لم يتوقع ذلك (وما كنت أظن ان تنال منها يد العسف).
    يعرض الكاتب العلاقة الوثيقة بين الصحافة الهادفة والشعب. ما واجب كل منهما نحو الآخر حسب النص؟ هي الناطق الرسمي للشعب، وهي الناقل لفكره.
  • برّر سبب خوف المستعمر من هذه الجريدة الناطقة بلغة الضاد؟ خافوا أن تطاردهم عند كلّ سقطةٍ وتبدي سوء فعالهم بين الشعوب.
    ما الحقيقة التي تأكّد منها الكاتب؟ الاستعمار من أغلب أساليب الظّلم وأقبح شريعةٍ أسّسها الشّيطان وأفظع من الطّاغوت.
  • حاول الكاتب أن يواسي العلاّمة ويخفّف عنه ماذا قال له؟ لقد ذاقت الأمّة حلاوة الصّحافة ولا بدّ أن تقوم معك تطالب جريدتها.
  • ماذا اعتبر الكاتب الصّحافة؟ سلاح الأمّة وقوّة تعتزّ بها ولسان يعبّر عن كمالها ومرشد لها إلى مناهج الحياة وأهله.
  • يبدو الكاتب متفائلاً حدّد العبارة الدّالة على ذلك؟ “إنّنا لا نيأس ولا نتقهقر”.

أثري رصيدي اللغوي :

  • الغشومة : العدوانية.
  • العجرفة : الطغيان.
  • النَّائبة: المصيبة.
  • ينفذ : يتسلل.
  • العتاة: الظَّالمون.
  • رئاء : عُجب.
  • هوادة : تراخ.
  • الطاغوت: الظلم.
  • البارع : الساطع، المتميز، المتفوق.
  • العسف : الظلم، العنف، الجور.
  • الازهاق : اماتة و ازالة مكانه.
  • استهان : استخف.
  • يزعمون : يعتقدون .
  • عبثوا : استهزؤوا، سخروا.
  • قومت : أصلحت.
  • مرشد : دليل و موجه.
  • نتقهقر : نتراجع.

الفكرة العامة :

  • نكبة تعطيل المستعمر لجريدة “وادي ميزاب ” لأنه لم يطق إصرارها على النهوض بالصحافة لأنها سلاح الأمة.
  • حسرة الكاتب على الفاجعة التى ألمت بالصحيفة التى كانت بوق سلام ولسان الامة وإصراره على إستعادة مكانتها.
  • تحدث الكاتب عن جريدة “وادي ميزاب” والأثر الذي أحدتثه لدى الناس.

الأفكار الاساسية :

  1. حسرة و ألم الكاتب على ما حصل للصحيفة التى نالت منها يد المستعمر.
  2. الدوافع التى جعلت المستعمر يمنع صدور الجريدة الناطقة باللغة العربية.
  3. أمل الكاتب في استعادة الجريدة اتلى تعبر عن كيان الأمة.

المغزى العام من النص :

  • ما زلت مؤمناً أنك إذا أردت تغيير العالم، فالصحافة سلاح فوري وأسرع. – توم ستوبارد
  • الصحافة لسان حال الأمة.
  • رأينا صحيح يحتمل الصواب ورأيكم خطأ يحتمل الصواب..
  • أمة بلا صحافة لا حقيقة فيها.
  • تساعد الصحافة على تثقيف وتغيير فكر الأجيال لهذا نجد لها تأثيرا عميقا على المجتمعات.
  • يقول أبو اليقظان (الصحفي الجزائري):
    • إن الصحافة للشعوب حياة            والشعب من غير اللسان موات
    • فهي اللسان المفصح الذرب           الذي ببيانه تتدارك الغايات

أكتشف نمط النص و أبين خصائصه:

عد إلى النص  وتأمل الفقرات ثم أجب
« لا يهولنك الأمر  ولا تهن ولا تحزن… لا بد  أن تقوم معك تطالب بظهور جريدتها. – لا يجوز أن تبقى الأمة … وإن قلّوا .»
باعتمادك على مكتسباتك السابقة، بين نمط كلّ فقرة مستخرجا منها مؤشرات كل نمط مع التمثيل.

 

أبحث عن ترابُط جمل النص وانسجام معانيه

  • لاحظ الفقرة وركّز على الحرفين  الملونين « لقــد اســتهان أولئــك بهــذا الشّعب وهــم يزعمــون احــرام البطولــة وعبثــوا بكرامتــه…أن تطاردهــم أم لأنّهــا غيــورة عــلى شــعبها الكريـم.. .»
  • أعد قراءة الفقرة بدون روابط.
  • هَل تَجِدُ تَرَابُطًا بينَ جُمَلِ الفقرَةِ بَعْدَ حَذَفِهِمَا ؟ لا، فَبَعْدَ الحَذْفِ نَجِدُ خَلَلا.
  • ما هي روابط هذه الفقرة وما نوعها ؟ الواو أم حروف عطف  وهي روابط لفظية.
  • مَا دَورهُمَا إذَنْ ؟ الرّبْطُ بَينَ جُمَلِ النَّصِّ عكس علَاماتِ التّرقِيمِ التي لا تُلفَظُ.

تَرْبِطُ بَيْنَ جُمَلِ النّصِّ رَوَابِطٌ لَفْظِيَّةٌ مُتَنَوِّعَةٌ مِنْهَا حُرُوفُ العَطْفِ مثْلَ : الوَاوُ ـ أَوْ ـ ثُمَّ…

أتذوّق النص:

  • إلى أي نوع أدبي ينتمي النص؟
    • ينتمي النص إلى فن المقال. وقد جاء على شكل رسالة بين (مرسل ومرسل إليه).
  • ما الأسلوب الغالب على النص؟ استشهد بأمثلة منه.
    • غلب على النص الأسلوب الإنشائي كقوله: “حضرة العلامة، أخي ..” وهو نداء محذوف الأداة وتقدير الكلام: “يا حضرة…، يا أخي…”و كذلك قوله: “ماذا أقول..، هل صحيح..، هل أودت..، كيف حلّت..،كيف تقدم..، فهل لأن وادي ميزاب…، وهي استفهامات غرضها الاستنكار على العدو إثر فعلته.
  • ما الأسلوب الموظف في العبارة التالية: “لا تهن ولا تحزن” ؟
    • هذا أسلوب النهي.
  • أعد مثالا عن الأسلوب الخبري.
    • قوله: إن الصحافة هي سلاح الأمة.
  • لاحظ العبارة: “وما كنت أظنُّ أن تنال منها يد العسف والإرهاق، وتبالغ إلى الفتك بها إلى حدِّ الإزهاق؟” أبرز المحسن البديعي في هذه العبارة ثمَّ اسمه ونوعه.
    • المحسن البديعي في الجملة هو: جناس، نوعه ناقص.

تعريف الجناس: هو تشابه كلمتين في اللفظ لا في المعنى.

  • ومنه قول أبي العلاء المعري: لو زارنا طيف ذات الخال أحيانا…..ونحن في حفر الأجداث أحيانا.
    • نوع الجناس: تام وغير تام (ناقص).
  • هل وظيفته دلالية معنوية أم جمالية صوتية؟
    • وظيفته جمالية صوتية.
  • استخرج تشبيها من النص.
    • وقطع لسان قوم أرادوا الظهور أمام العالم كشعب مجيد، وكشعب حي ..
  • ما المعنى الذي ترمي إليه عبارة: “وقطع لسان قوم”؟
    • هي كناية عن القمع والظلم ومن الناس من حرية التعبير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *