التخطي إلى المحتوى

الوضعية المشكلة الجزئية :یرى أحد زملائك أن عجز الجزائریین أمام الغزو الاسباني خلال القرن السادس عش میلادي  دفعھم للاستنجاد بالدولة العثمانیة وإعادة بعث دولة قویة بینما یرى الآخر أن العثمانیین غزو الجزائرفي فترة توسعاتھم
1 / أوضاع الجزائر مطلع القرن 16 ميلادي  :
كانت بلاد المغرب الأوسط ( الجزائر )  تعيش في ظل الدولة الزيانية التي حكمت مابين  1236م إلى 1554 م ، وقد مرت بفترات ضعف بسبب الفتن الداخلية إضافة إلى صراعها مع جيرانها .
إستغل الإسبان هذا الضعف فقاموا باحتلال المدن الساحلية: المرسى الكبير وهران ، أرزيو ، بجاية إضافة إلى دوافع أخرى منها الانتقام من المسلمين الفارين من اضطهاد محاكم التفتيش وكذا إقامة قواعد عسكرية ومراكز تجارية و إستغلال الخيرات
2 / الجزائر في مواجهة الغزو الأوروبي الصليبي  :

أمام عجز الدولة الزيانية في التصدي للغزو الإسباني لسواحلها ، استنجد سكان الجزائر بالإخوة بربروس لطرد الإسبان
3 / بعث الدولة الجزائرية الحديثة  :
بعد تمكن الإخوة بربروس من تحرير أغلب سواحل الجزائر المحتلة ، ألح أعيان سكان مدينة الجزائر على خير الدين بربروس البقاء ونصبوه حاكما عليهم ليبدأ ارتباط ا الجزائر بالدولة العثمانية عام 1518 م.

4 / مؤسسات وأجهزة الحكم والإدارة في الجزائر الحديثة  :
* التنظيم السياسي : مر الحكم العثماني للجزائر ب 4 مراحل هي :
أ/  مرحلة البيلربايات  : 1518 م1588 م تميزت ببناء أسطول جزائري وصد حملة شارلكان الشهيرة 1541 م
ب/  مرحلة الباشاوات  1518: م 1659 م عرفت تأزم العلاقات الجزائرية بسبب تأييد هذه الأخيرة للإسبان

ج / مرحلة الآغاوات :   1659م 1671 م شهدت هذه المرحلة الحملة الفرنسية على القل وجيجل  .
د/  مرحلة الدايات : 1671م  1830  تمكنت الجزائرمن تحرير المرسى الكبيرة 1791 م وفيها استقلت الجزائر عن الدولة العثمانية .
2 –  ومن أجهزة الدولة الهامة مجلس الوزراء – الذي تألف من : خوجة الخيل – وكيل الحرج – الخزناجي – الأغا – القبطان رايس – باش كاتب

* التنظيم الإداري : تم تقسيم إيالة الجزائر إلى 04 مقاطعات هي :
أ –  دار السلطان : يشمل العاصمة وضواحيها
ب-  بايلك الشرق : عاصمته قسنطينة
ج-  بايلك التيطري : عاصمته المدية
د –  بايلك الغرب : عاصمته مازونة ثم معسكر ثم وهران

* التنظيم العسكري : يتكون الجيش من عناصر مختلفة  )عرب , بربر ، أتراك ( وانقسم إلى  :   –  المشاة ( الإنكشارية أو الأوجاق (
–   الفرسان ) الصبايحية يتكونون من الكراغلة (
–   البحارة : نخبة من الشباب
–  المدفعيون : المسؤولون على تحضير المدافع

* التنظيم الاقتصادي :
أ –  الفلاحة : تميزت بالتنوع ووفرة الإنتاج خاصة الحبوب و الخضر
ب – الصناعة : صناعة حرفية كصناعة الجلود الرخام و بناء السفن
ج – التجارة :  عملت الجزائر على تصدير المنتجات الفلاحية  كالصوف  و القمح و التمور و تستورد العاج و الفول السوداني

* التنظيم الإجتماعي :
أ –  سكان الريف : و يمارسون الزراعة و الرعي .
ب –  سكان المدن : الحضر ( الكراغلة و الأندلسيون )
ج –  الفئة الأجنبية : اليهود و النصارى

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *